لو ان في هذي الجموع رجالاً
 

 لو ان  في هذي الجموع رجالاً   هيل نيوز - الذين يراهنون على اسقاط حكومة عبدالله النسور من قبل النواب عند التصويت الذي لا يعلم الا الله، متى سيكون، عليهم ان يريحوا انفسهم ويستريحوا.

النسور الذي قال "انا ابن جلا وطلاع الثنايا" وضع العمامة ورفع اسعار المحروقات، وليحترق الاردن واهله لغاية في "نفس عبدالله"، لم يحمد الله ان مر القرار على خير، ونجا الاردن وشعبه الصبور من ذاك قرار.

النسور اخذته الحماسة،لينتقل بحلاوة لسانه من الشعب الى ممثلي الشعب الذين رشحوه الى ولاية ثانية ، وبعد "خض الماء" اوقع النواب في سراب ليشكل حكومة رشيقة عفيفة "طاهرة" كطهر انتخابات نزيهة، فكانت الحكومة هذه ناصعة من كل نائب.

النسور صاحب العمامة التي وضعها متطاولاً على مقدرات الشعب، بدل ان يتطاول على الفاسدين الذين نهبوا اموال الناس الغلابة ، وثروات الوطن، هل يواصل رفع العمامة، بعد ان يمنحه النواب الثقة، بحيث لا "يوزّر" نائباً واحداً، رغم انه بشر النواب بدخول الحكومة في المرحلة المقبلة ؟

الشعب الاردني يقول ، سواء منحت الحكومة الثقة، ودخل اللاهثون من النواب الوزارة ، ام لم يدخلوها، لا يعنيا من الامر شيئاً، ولكن يحضر على السنتنا ما قاله الشاعر:

ما كانت الحسناء ترفع سترها ....لو ان في هذي الجموع رجالاً .

 
2013-03-31
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة