حادث هزاع
 

 حادث هزاع   جلس احد الجرحى في حادث اغتيال الراحل هزاع المجالي ليستريح ويتقبل التهاني بسلامته .. ولكن انفجارا آخر وقع بعد دقائق .. حوّله من جريح الى قتيل ... فسبحان الله

سبب وفاة هزاع المجالي كان كسرا في الجمجمة وكانت تعابير وجهه بعد استشهاده تدل على منتهى الدهشة حسب قول من رأى الجثمان .. وقد قال السير تشارلز جونستون سفير بريطانيا الاسبق في الاردن ان الخطأ الاكبر لهزاع كان المبالغة في الثقة بالناس فقد احجم عن اساءة الظن بالاخرين .. وانه لم يكن لديه اهتمام جدي بالمحافظة على حياته فلم يهتم بحماية نفسه وقد كان يشعر بخطر قتله .

من بين الذين قتلوا مع هزاع المجالي طفل عمره 10 سنوات جاء للرئيس لطلب المساعدة في امر ما .. زيد الرفاعي كان في الرئاسة جالسا مع زهاء الدين الحمود وعاصم التاجي فطلب منه الحمود بعض الوثائق فخرج لكي يأتي بها ولما عاد كان زهاء وعاصم من الاموات ونجا زيد حيث كان موظفا صغيرا في الخارجية وكانت وزارة الخارجية ضمن مبنى الرئاسة .

وزارة الصحة كانت بجانب الرئاسة ... جاء الوزير التوتنجي فحص جثة رئيس وزراء الاردن فوجد حرقا على ساقه اليسرى وتبين منه اتجاه الانفجار .

قبل استشهاد هزاع بايام طلبت منه السلطات الامنية ان يوافق على طرد اثنين من المراسلين العاملين في الرئاسة للاشتباه بهما .. فرفض هزاع بشدة ان يتم المساس برزقهما .. المراسلان ذاتهما هما اللذان قاما بعد ايام بزرع القنبلة في مكتبه ليلا ثم فرا بسيارة الى سوريا ووصلا دمشق قبل ان تنفجر القنبلة في اليوم التالي .

دفن هزاع في مدينة الكرك وبعد فترة وجيزة نقلت رفاته لدفنه من جديد في بستان له يتوسط السهول التي تقطنها عشيرته في الشمال وبقي وحيدا الى ان جاوره قبل سنوات وبنفس المكان ابن عمه ورفيقه القائد العسكري المشير حابس المجالي والذي اوصى ان يدفن في مسقط رأسه حيث اعتذر وقتها نجله المرحوم سطام المجالي للملك عن عدم تلبية الرغبة الملكية بان يكون الدفن في مقابر القصور .

قيل ان الشهيد وصفي التل ذهب الى مكان الحادث ودلف الى مكتب الرئيس هزاع فوقف بين الحطام برهة من الزمن .. فخرج وهو يحمل احد ارجل المكتب المحطم .. ربما للذكرى ... وصفي ايضا دفن في بستانه في الكمالية ..

بقي الناس يسمون ما وقع في شارع السلط قبل 52 عاما بالحادث .. هزاع مضى وهو في ريعان الشباب كان عمره يوم قتل 42 عاما في آب 1960 .

الرئيس جمال عبدالناصر اقسم للمشير حابس المجالي انه ليس لمصر او سوريا (الجمهورية العربية المتحدة انذاك ) اي علاقة بمقتل هزاع .. لا نعلم لغاية اليوم من قتل هزاع ؟؟؟


 
نظام المجالي 2012-08-10
مواضيع مرتبطة
ارسل لصديق طباعة